رياضة عام

وزير الشباب والرياضة يوجه بإيقاف الاستثمارات المتلكئة ويؤكد العمل على صياغة قانون موحد للأندية الرياضية

اكد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض العبيدي،ان الوزارة ستعتمد صياغة قانون موحد يرسم سياسية والية العمل للأندية الرياضية في المستقبل القريب، بهدف الارتقاء بواقع الرياضة العراقية والدفع بها نحو الامام، الى جانب تفعيل الاستثمار وفق منظور علمي ممنهج لتحسين الواقع المالي للأندية.جاء ذلك خلال الاجتماع الذي جمع العبيدي بممثلي الاندية الرياضية في بغداد والمحافظات على قاعة دائرة التربية البدنية والرياضة، مبينا ان اللقاء التداولي هو الاول مع ممثلي الاندية، ويهدف الى صياغة افكار وتوجهات تكون الاساس لرسم خارطة عمل واضحة مع الاندية من خلال دوائر الوزارة المختلفة كل حسب اختصاصه، وصياغة قانون موحد لجميع الاندية يكون ذو تفرعات داخلية يعمل على تطوير عمل الاندية دون ان يخضع لأهواء البعض او يحقق مكاسب خاصة، فالمهم هو الصالح العام وتغليب مصلحة الوطن وجعلها فوق كل اعتبار .
واضاف ان التوجهات الاساسية للوزارة تفعيل قانون الاستثمار بمنظور علمي وممنهج بعد ان وجدنا مشاريع احيلت للإستثمار ولم تحقق الغاية المرجوة منها، وبالتالي تم ايقافها للبحث عن عروض انسب تحقق الفائدة للأندية بشكل خاص والرياضة العراقية بشكل عام .
ووجه العبيدي الى ضرورة اعتماد لوائح رصينة للهيئات العامة للأندية كونها تمثل النواة الحقيقية لها، على ان تخضع اللوائح الى ضوابط قانونية وادارية لتجاوز السلبيات، فضلاً عن تخصيص فقرات للإعلام الرياضي في القانون الرياضي والتوجه بأن يكون الاعلام هادف وايجابي.
واقترح توحيد الاندية المؤسساتية تحت مظلة النادي الأم لعدم تشتت الجهود وتفعيل التخصص في الألعاب التي تحقق النجاح وتسهم بتطوير المستوى.
بعدها تم فتح باب النقاش مع ممثلي الاندية، ووعد السيد الوزير بتسخير كل جهود الوزارة من اجل الوصول الى حلول ناجعة لحل المشاكل التي تعاني منها الاندية على وفق اسس واطر قانونية صحيحة.
وحضر الاجتماع مدير عام الدائرة البدنية والرياضة الدكتور علاء عبد القادر ومدير عام دائرة الاستثمار علي الشهرستاني ومدير عام الدائرة الادارية والقانونية والمالية شاكر الجبوري.

اترك تعليقاً