ثقافية عام

وزارة الثقافة تحتفي بحسن الشكرجي لمناسبة إحالته على التقاعد

احتفت وزارة الثقافة والسياحة والآثار اليوم الاثنين بمدير عام دائرة الفنون الموسيقية حسن الشكرجي لمناسبة إحالته على التقاعد وإكمال خدمته الوظيفية، على قاعة عشتار في مقر الوزارة.

وقال وزير الثقافة فرياد رواندزي في هذا المناسبة: “لم أكن أتوقع في يوم إنّ أتعرف على فنان كبير وهو يعزف معزوفاته الرقيقة من الأغاني العراقية الجميلة، ولا ريب فهو الفنان القادم من الناصرية حيث ينبوع الثقافة والمثقفين والفنانين”. 
 
وطالب رواندزي الفنان حسن الشكرجي “أن يغادرنا ويغادر الكرسي والمنصب فقط لا أن يغادر عالم الفن والموسيقى, وأن يعتكف من أجل كتابة البحوث والدراسات حول الموسيقى وتاريخها وبعض الذكريات الجميلة ولاسيما انه عاصر الكثير من الفنانين العراقيين ودائماً نحن نغادر المناصب لكننا لا نغادر الحياة “.
 
وتمنى وزير الثقافة “أنّ تقحم الوزارة هذا الفنان بمرحله أخرى من مراحل الإبداع وديمومة الموسيقى واستدامتها”.
وفي ختام حديثه قدم الوزير شكره للشكرجي قائلاً:” أقدم شكري للفنان الشكرجي على عطائه الثر في الموسيقى العراقية وألحانه الشجية وظهوره المتميز والدائم على شاشة التلفزيون”.
ثمّ أدلى نقيب الفنانين العراقيين صباح المندلاوي بشهادته عن الشكرجي قائلا: “اليوم تبادر وزارة الثقافة مشكورة لإقامة هذا الحفل التوديعي للفنان الكبير وفاءً وعرفاناً لما قدم وأعطى للساحة الفنية الكثير، وسوف تبقى مطبوعة في أذهاننا ألحانه المتميزة التي تركت أصداء مهمة لدى جمهرة السامعين والأسر الفنية “.
 
ومن جانبه أثنى عبد الرزاق العزاوي رئيس اتحاد الموسيقيين العراقيين بمجهود وزارة الثقافة في الاحتفاء بعطاء الموسيقيين مثل الفنان حسن الشكرجي الذي تميز بعطائه، فقد علم نفسه بنفسه من خلال العزف على آلة القانون.
وتضمنت الاحتفالية التي قدمتها الإعلامية أسراء شاورز عرض فيلم قصير عن حياة الموسيقار حسن الشكرجي، من وإعداد قسم الإعلام والاتصال الحكومي والجماهيري في وزارة الثقافة.
 
فيما قدم خلال الحفل الذي حضره عدد من مدراء العامين في وزارة الثقافة والسياحة والآثار أغنية (لا ..لا) بصوت الفنانة أديبة بمصاحبة فرقة بغداد للموسيقى العربية وبقيادة المايسترو الخصاف وأغنية (حاسبينك) بصوت الفنان قاسم إسماعيل.
 
يذكر إنّ المايسترو حسن الشكرجي ولد في مدينة الناصرية بمحلة الجامع في الخمسينيات، وبدأ دراسته الابتدائية في (مدرسة السيف) وبعدها إلى متوسطة الجمهورية وبعدها أكمل دراسته في معهد إعداد المدربين من ثمّ درس في كلية الفنون الجميلة وحصل على البكالوريوس في قسم الموسيقى.

اترك تعليقاً