عام فنون ومسرح

عرض مسرحي كوميدي عراقي ينتقد الفساد الإداري بطريقة لاذعة

بعد أن أكمل دراسته العليا التي توّجها بحصوله على درجة الدكتوراه، يعود المخرج العراقي حيدر منعثر المعروف بأعماله الكوميديّة التي توجّه انتقادات لاذعة للسياسيين بعرض مسرحي يقدّم على خشبة المسرح الوطني ببغداد تحت عنوان “شنو الفلم؟” الكوميدية، يؤدي دور البطولة بعض من أشهر نجوم الكوميديا في العراق مثل عبد الرحمن المرشدي وإياد راضي.

 تتحدّث المسرحية عن الشارع العراقي، إذ تنتقد الفساد الإداري المستشري في مفاصل البلد مما ولّد موجة من الاحتجاجات التي عمّت محافظات العراق، وذلك من خلال حكاية تدور حول ثلاثة أصدقاء عراقيين نشأوا في ضاحية فقيرة، وتفرّقت بهم السبل، فعمل أولهم في الغناء لكنه لم يحقق النجاح المأمول، وأصبح ثانيهم مخرجاً مسرحياً، بينما أصبح الثالث مسؤولاً حكومياً فاسداً يتآمر مع قوى أجنبية.

ويُختبر الانتماء للعراق في مواجهة تآمر أجنبي يهدف إلى شراء الأرض وتدمير العراق عبر مسؤولين فاسدين.

ولا يزال العرض الذي بدأ الشهر الماضي مستمراً، ومن المتوقع أن يستمر لبضعة شهور مقبلة كبقيّة أعمال حيدر منعثر الذي أكّد إنّه يسعى بهذا العرض أن ينتقد الناخبين بعد أن كان ينتقد السياسيين، فالخلل في الذي ينتخب السياسي الفاسد، كما يرى.

يذكر أن هذا النوع من العروض الذي يطلق عليها المسرح التجاري نجحت في استقطاب جمهور واسع، إذ تعتمد على الإبهار البصري من خلال الأغاني، والرقصات، والمواقف الكوميديّة.

اترك تعليقاً