تقارير وتحقيقات عام

“داعش” يخون قياداته من اهالي الفلوجة و يعتمد على الاجانب في المعركة

افاد مصدر في استخبارات الحشد الشعبي ، اليوم الاربعاء، بان “داعش” الاجرامي امر قياداته العرابية والاجنبية بعدم التعامل مع اهالي الفلوجة المنضمين الى التنظيم كونهم جبناء .

وقال المصدر ان ” داعش نشر قناصين من جنسيات عربية واجنبية على سطوح المبان في مدينة الفلوجة “، مبينا ان ” التنظيم امر قياداته العربية والاجنبية بعدم التعامل مع الاشخاص من اهالي الفلوجة الذين يقاتلون مع داعش كونهم جبناء ولا يمكن الاعتماد عليهم “.

واضاف المصدر ان ” احد عناصر داعش من اهالي الفلوجة هرب من المدينة وقام قناص  شيشاني  الجنسية يقتله في منطقة الجغايفي الثانية”، موضحا ان ”  القناص كان في جامع شهداء الفلوجة في الحي العسكري الطريق المحيط”.

وكانت مصادر امنيةن مطلعة اعلنت في وقت سابق عن هروب عناصر داعش الاجرامي من مدينة الفلوجة بعد ان تكبدوا خسائر فادحة بالارواح والمعدات .

اترك تعليقاً