المراة عام

حلول لحضانة الأطفال عند «الطلاق»…

عقدت العتبة الحسينية المقدسة ندوة لمناقشة تفشي ظاهرة الطلاق بين الأزواج والمشاكل المرافقة لها، ومنها صعوبة رؤية الأبناء بعد فراق الأبوين.

وتهدف الندوة التي عقدها مركز الإرشاد الأسري، إلى وضع الحلول المناسبة لهذه المشاكل وغيرها.وحضر الندوة، التي أقيمت على قاعة سيد الأوصياء، داخل الصحن الحسيني الشريف عدد من الأساتذة المختصين في المجالات القانونية والاجتماعية، والعوائل التي نشبت داخلها خلافات بسبب رؤية الأولاد بعد انفصال الزوجين.

وقال الاستشاري في المركز الدكتور عبد عون المسعودي:»استمعنا خلال الندوة إلى نحو 200 أسرة لديها مشاكل حول صعوبة زيارة ورؤية اطفالهم بعد الطلاق،وأضاف تم تخصيص مكان لغرض زيارة الأطفال سواء كانوا لدى الأب أو الأم»
من جهته أكد قاضي محكمة الأحوال الشخصية في كربلاء، مهند الهلالي، أن العتبة الحسينية المقدسة بذلت جهودا استثنائية باحتواء العوائل المختلفة فيما بينها حول المشاهدة وايجاد حلول مناسبة لا تتعارض مع القانون وتضمن حقوق الطرفين
ومن المؤمل أن تسهم هذه المبادرة في تخفيف حدة التوتر بين العوائل التي انفصل أبناؤهم والحد من الدعاوى التي ترفع للمحكمة القضائية.

اترك تعليقاً