ثقافية عام

الكعبي : اتحاد الكتاب والادباء مرأة الثقافة العراقية للعالم الخارجي 

عد السيد حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، النشاطات التي يقوم بها اتحاد الادباء والكتاب في المحافل الدولية ، اشبه بالمرأة العاكسة لرقي الثقافة العراقية التي كانت وما زالت ترفد الثقافة العربية والعالمية بمختلف انواع الفنون الادبية ، معلنا عن زيارة له في الايام المقبلة الى اتحاد الكتاب والأدباء للاطلاع على انشطته المحلية والخارجية واهم احتياجاته .جاء ذلك خلال استقباله بمكتبه ، عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وامين الشؤون العربية في الاتحاد الدكتور عارف الساعدي ، بحضور عضو لجنة الثقافة النيابية السيد وجيه عباس .

وتابع الكعبي ان ” الثقافة العراقية اليوم هي بأمس الحاجة الى نهضة جديدة ترفع سلاح الفكر والمعرفة والثقافة ، لمحاربة الفكر المتشدد والمتطرف ، والفكر الدخيل الذي بات يهدد جسد الثقافة العراقية والعربية “.

مؤكدا على دعم ” مجلس النواب لاتحاد الادباء وكافة النقابات والمنظمات المتخصصة في مجالات الادب والكتابة والفنون والشعر واي نشاطات تعنى بالثقافة العراقية “.

من جهته اوضح الساعدي ان ” الاتحاد قام بالعديد من النشاطات الادبية المتميزة اخرها مشاركته في المهرجان الادبي المقام في بيروت ، حيث نقوم باستضافة الاسبوع الثقافي العراقي – السوري في بغداد ، يليه الاسبوع الثقافي العراقي – العماني “.في الأسابيع المقبلة

ويعد الدكتور الساعدي من الشخصيات الادبية والاكاديمية البارزة ، لما له من نشاطات ادبية مختلفة ، حيث صدرت له مؤخرا مجلد ” الاعمال الشعرية ” والذي جرى توقيعه في اُمسية شعرية في مقهى ( كهوة وكتاب ) ، حيث تضمنت المجموعة ، اربعة مجاميع شعرية لأعماله منذ العام 1995 ، وعدد اخر من الدواوين صدر اولها عام 1999 ، كما حصد الساعدي العديد من الجوائز في مجال الشعر “.

اترك تعليقاً