المؤسسات والوزارات ثقافية عام

العراق سيتصدر بلدان الجذب السياحي في المنطقة قريبا

شكلنا لجنة لتوحيد قانوني الآثار في بغداد وكردستان

كشف وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني عن إن الحكومة العراقية إتخذت العديد من الإجراءات التي من شأنها تطوير البنية التحتية للقطاع السياحي في البلاد خلال السنة الحالية من بينها إطلاق منح ومبالغ مالية لإنشاء بنى تحتية في المواقع الأثرية في سامراء وبابل والاهوار .وذكر الحمداني خلال إفتتاح فعاليات ملتقى السياحة بدورته الرابعة المقام حاليا ببغداد والتي انطلقت الخطوات الجادة التي بدأت الوزارة بالعمل عليها لتنشيط الواقع السياحي والبيئي في العراق ومنها استحصال الدعم المالي لتطوير البنى التحتية في جميع المواقع التاريخية والحضارية والانفتاح على المستثمرين في القطاع الخاص وتذليل العقبات التي من شأنها عرقلة النمو السياحي وتفعيل اتفاقيات التعاون السياحي مع مختلف البلدان ..ووصف الوزير القطاع السياحي بانه مصدر دائم للدخل والنمو للإقتصاد فضلا عن آثاره الإيجابية على مفاصل الحياة الاخرى
وأشار الى إن السياحة تمثل جسرا ثقافيا يربط شعوب العالم ببعضها وهي في الوقت ذاته منفذا للتعريف بتاريخ الشعوب وثقافاتها واسهاماته في المشهد الإنساني ..وان إقامة هذا الملتقى تحمل في طياتها رسالة قوية الى العالم بأن العراق عاد الى وضعه الطبيعي كمنارة للسلام والتعايش
وقال الوزير في كلمته خلال افتتاح الملتقى: اليوم ونحن نقيم فعاليات ملتقى السياحة الرابع إنما نريد أن نبعث بطاقة فرح ملونه للعالم لنقول لهم إن بغداد عادت إلى القها وإن السلام حل في هذه الربوع
مضيفا ان السياحة هي الجسر الثقافي الذي يربط بين الشعوب لذلك بادرت الحكومه العراقية بدعم العديد من المشاريع في هذه العام منها مشروع سامراء بوصفها عاصمة العراق التاريخية وستكون هناك بنى سياحية تحتية لسامراء بما فيها المدينة القديمة وهناك أيضا منحة ماليه مخصص لمدينة بابل باعتبارها عاصمة العراق الحضارية وستكون هناك منح مالية للأهوار من اجل إنعاش وتطوير السياحة البيئيه ومبلغ مخصص أيضا إلى أور الأثرية وان دعم هذه المشاريع سيكون لها مردود ايجابي على السياحة في العراق وفيما يخص العلاقة مع الأقليم قال الحمداني: هناك العديد من الأمور المشتركه التي ننطلق منها لنؤسس ونبني وبالتشاور مع وزيرة السياحة والبلديات (نوروز مولود) لتشريع قانون عراقي واحد بما يخص السياحة والآثار، ونحن في وزارة الثقافة نسعى لخلق مظلة وهوية ثقافية عراقية وطنية جامعه نحتمي بها ونلجأ إليها نذود عنها ونؤمن بها وهذه المظلة الجامعه لن تلغي دور وخصوصيات القوميات الأخرى فجميعها محترمة لدينا نحن نحترم المسيحي والمسلم والكردي والعربي ونحن نبحث عن هوية عراقية وطنية جامعه لأجيالنا ولمستقبلنا لا أمل لنا ولا عذر لنا في أن لا نتفق وأن لا نتحاور وأن لا نتحد بين الأقليم والمركز وان حضور الوفد الكردستاني إلى بغداد هو دلاله كبيرة على إننا نسير في طريق واحد وإن هدفنا واحد من جانبها قالت وزيرة السياحة والبلديات في أقليم كردستان نوروز مولود محمد يسرني الحضور في هذا الملتقى ومدركة أهميتة في توطيد التواصل والعلاقات السياحية إن السياحة أصبحت واحدة من أهم الركائز الأقتصادية لما لها من مردود مالي يضاهي إيرادات القطاعات الأخرى بل وتتقدم عليها الأمر الذي يحتم على الأطراف المعنية توطيد أواصر العلاقات والتنسيق المتكامل فيما بينهم لدعم هذا القطاع والأستفادة منه لدعم الاقتصاد الوطني والبنية التحتية في العراق عموماً وإن العراق مكمل لبعضه البعض فلا تقل أهمية الجنوب عن الشمال فالمناطق الجنوبية غنية بالمزارات المقدسة والمواقع الأثرية وكذلك الأقليم لما يحوية من كهوف وشلالات ومناظر طبيعية ونحن على استعداد للتنسيق والتعاون مع الحكومة المركزية في إقامة المعارض والملتقيات والفعاليات السياحية وتبادل الآراء والخبرات في كافة الأمور لنحقق بذلك المصلحة العليا للعراق من جانبه قال رئيس مجلس إدارة ملتقى العراق ومدير شركة المسل (وليد الزبيدي) بما إن السياحة تشكل دخلا كبيرا وإنها تمثل قيمة تاريخية كبيره للتعرف على العصور والأحقاب كما ان السياحية اصبحت ركيزة أساسية لتحقيق النمو والتنوع الأقتصادي والثقافي لأي بلد في العالم من هنا أنطلقت فكره إقامة الملتقى السياحي بدءا من عام 2016 وهو الأول من نوعه وقد شاركت فيه شركات سياحة وفنادق وتأمين صحي ونقل من كافة أنحاء العالم لتشكل هذه اللوحة الجميله ولخلق منافسة ايجابية بين الشركات السياحية لتوفير أفضل الخدمات
وحضر الملتقى كل من الفنانه المصرية رند البحيري ووكيل الوزارة لشؤون السياحة والآثار الدكتور قيس حسين رشيد ومديرعام دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح العاني ومدير عام دائرة المجاميع السياحية محمود الزبيدي وعدد من السفراء والمدراء العامين ورؤساء الشركات السياحية. يذكر إن الملتقى يعقد تحت شعار (السياحة ملتقى الشعوب) للمدة من 25/3/2019 ولغاية 27/3/2019 على أرض معرض بغداد الدولي

اترك تعليقاً