المؤسسات والوزارات عام

الثقافة تقيم معرض الطبيعة السنوي في وزارة الثقافة

برعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني وضمن المنهاج السنوي لدائرة الفنون العامة أفتتح الوكيل الأقدم في الوزارة الدكتور جابر الجابري معرض الطبيعة السنوي بعنوان (الطبيعة أجمل في بلادي) على قاعات دائرة الفنون في مقر الوزارة.وعن هذا المعرض قال الوكيل الأقدم: يمثل المعرض عرساً من إعراس وزارة الثقافة ودائرة الفنون العامة، وأنا سعيد جداً بهذا الحشد الكبير من الفنانين الانطباعين والذين يمثلون صوره جميله ورائعة من صور العراق، وقد استطاعوا إظهار من خلال أعمالهم النصف المخفي من وجه هذا البلد ليؤسسوا مدرسة فنية ونموذج متقدم من الفن العراقي الأصيل.

وأضاف الجابري، لقد وهب الله سبحانه وتعالى للعراق طبيعة جميلة وخلابة ليمنح أهلها أفقاً من الخيال الواسع إضافة إلى ثروة العقل البشري العراقي الذي يشكل انعطافة في حركة الإبداع العراقي وانطلاقة جميلة في هذا الزمن.
من جانبه قال مدير عام دائرة الفنون العامة الدكتور علي عويد العبادي: احتضنت وزارة الثقافة وتحديدا قاعات دائرة الفنون العامة (معرض الطبيعة) وضمن منهاج الدائرة السنوي والذي حمل عنوان (الطبيعة أجمل في بلادي) وفعلا هو عنوان يعد جزء لا يتجزأ من طبيعة العراق .
وأشار عويد إلى أن أهم ما يميز هذا المعرض أن المشاركات من جميع محافظات العراق حيث جسدت اللوحات الطبيعة الحقيقية لكل مدن العراق وبيئاته منها، محافظة البصرة والناصرية وذي قار والأهوار بشكل عام وشمال العراق وديالى، ونحن في دائرة الفنون نعطي فرصة لكل الفنانون وخاصة الشباب ليعلنوا عن قدراتهم وإمكانياتهم، سعداء جدا أن تحتضن وزارة الثقافة هذا المعرض الكبير ولم نكن نتوقع حجم هذه المشاركة الكبيرة من الأعمال الفنية.
وأكد عويد، كل الأعمال المشاركة هي أعمال رائعة جدا ارتقت إلى قيمة الفن العراقي المميز دائما، كل التقدير لمن شارك وحضر في أقامة مثل هكذا معرض.

اترك تعليقاً